شاركت مملكة البحرين، ممثلة في الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، في اجتماعات الدورة الثامنة والخمسين للجنة الفرعية العلمية والتقنية التابعة للجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية، والتي تستضيفها فيينا وانعقدت خلال الفترة من 19 أبريل إلى 30 أبريل 2021م، وذلك بناء على الدعوة المستلمة من مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي. تكون الوفد المشارك من سعادة الدكتور المهندس محمد إبراهيم العسيري الرئيس التنفيذي للهيئة، والدكتور محمد جاسم العثمان مستشار الهيئة، والمهندسة منيرة المالكي عضوة فريق البحرين للفضاء، وخلال مشاركتهم استعرض أعضاء الوفد أنشطة المملكة في مجال الفضاء والجهود المبذولة لتحقيق كافة أهداف السياسة العامة للفضاء عبر تنفيذ الخطة الاستراتيجية 2019-2023 بما في ذلك مشاريع الهيئة الرئيسية الرامية لتأسيس قطاع فضائي مستدام.

وفي تعليقه عن هذه المشاركة قال الدكتور محمد إبراهيم العسيري:

تهدف الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء من خلال مشاركتها في اجتماعات هذه اللجنة واللجان الأخرى التابعة لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي إبراز دور مملكة البحرين كعضو فاعل في مجتمع الفضاء الدولي، والتأكيد على الالتزام بتحقيق رؤية «الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي» وفقا للمبادئ الواردة في معاهدات الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي والتي انضمت مملكة البحرين إلى عدد منها. كما ان الهيئة تسعى إلى تعزيز علاقاتها بالهيئات الحكومية والمنظمات الدولية الأخرى لما لذلك من أهمية بالغة لتحقيق اهداف الهيئة الاستراتيجية.

وأضاف الدكتور العسيري:

ان أجندة اجتماع الدورة الثامنة والخمسون للجنة الفرعية العلمية والتقنية اشتملت على قائمة متنوعة من المواضيع ذات الصلة بالفضاء من أبرزها الاستفادة من تقنيات الفضاء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ولدعم جهود الصحة العالمية واستدامة أنشطة الفضاء الخارجي والاستخدام طويل الأمد لمصادر الطاقة النووية، كما تناولت عدد من الاجتماعات مواضيع تتعلق بالحفاظ على بيئة الفضاء من حيث تقليل الركام الفضائي وحسن استغلال المدارات على مختلف أنواعها وبما يمنح كافة الدول الحق في الاستفادة من تقنيات الفضاء التي باتت تشكل عنصر أساسي في البنية التحتية للدول. لقد شارك في الاجتماعات التي استمرت لحوالي 11 يوم قرابة 200 مسؤول وخبير يمثلون الدول الأعضاء في مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، بالإضافة لممثلي عدد من المنظمات الدولية ومؤسسات التعليم العالي الرائدة في مجالات علوم الفضاء، مما أثرى المناقشات من الناحية العلمية والتقنية وأسهم في طرح حلول لعدد من التحديات التي تواجه مجتمع الفضاء.

الجدير بالذكر ان الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء ومنذ حصولها على عضوية مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي كممثل لمملكة البحرين قد شاركت وبفعالية في كافة اللجان واللجان الفرعية، كما انها أسهمت في تقديم الآراء العلمية والتقنية والقانونية في عدد من المناسبات. ومؤخرا شاركت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في جميع الاجتماعات التحضيرية الخاصة باللجنة الفرعية العلمية والتقنية التابعة للجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية، وكانت لها مساهمات جوهرية في عدد من المواضيع المتعلقة بمجالات عملها.